• السمنة في يومها العالمي… وباء عالمي وأساس لكل علّة

    السمنة في يومها العالمي… وباء عالمي وأساس لكل علّة

    يصادف 11 أكتوبر \ تشرين الأول من كل عام اليوم العالمي لمكافحة السمنة بعد أن تبين ما تسببه السمنة من أمراض عديدة كالقلب والسكري والمفاصل وغيرها الكثير، فضلا عن الارتفاع الهائل لأعداد حالات البدانة التي أصبحت اليوم وباء عالميا ومن أكثر المشاكل الصحية خطورة؛

    بعض الدراسات الحديثة تتحدث عن إمكانية وصول عدد المصابين بالبدانة في العام 2025 الى حوالى 2.7 مليار شخص، وذلك وفق تقرير جديد نشره الاتحاد العالمي للسمنة World Obesity Federation.

     

    ان مخاطر السمنة تكمن في ما قد تسببه من أمراض ومشاكل صحية مع مرور الوقت والسنين؛ فالسمنة تؤثر على العظام والقلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين، كما انه سبب ارتفاع ضغط الدم والسكري والدهنيات. ومن الأمراض التي تسببها السمنة آلام المفاصل ومشاكلها مثل هشاشة العظام وتؤثر على الركبة والحوض.

     

    كما تؤثر على النوم حيث تسبب قلة النوم ومشاكل للجهاز التنفسي، وذلك لأن السمنة تضعف التنفس وتوقفه في بعض الأحيان. كما ان السمنة لها علاقة بالسرطان مثل سرطان الثدي عند المرأة والقولون عند الجنسين والمرارة والرحم عند المرأة والبروستاتا عند الرجل.

     

    من هنا، كان التركيز على ضرورة هذا الوباء العالمي والحد من انتشاره من خلال التشجيع على اتباع نمط حياة صحي سواء من حيث الغذاء او النشاط البدني او غيرها من العادات الصحية السليمة التي تسهم مع الوقت الى التخلص من الوزن الزائد والعيش حياة صحية هانئة.

    Comments

    comments

الجمال واللياقة البدنية

Comments

comments