• الفحص الذاتي للثدي… ما هو الوقت الأنسب للقيام به؟ وكيف؟

    الفحص الذاتي للثدي… ما هو الوقت الأنسب للقيام به؟ وكيف؟

    في إطار شهر التوعية بسرطان الثدي الذي يصادف في شهر أكتوبر\ تشرين الأول من كل عام، تركز حملات التوعية على أهمية الكشف المبكر ودوره في النجاة من المرض. أولى خطوات الكشف المبكر تكون في المنزل من خلال فحص ذاتي تقوم به المرأة لتتعرف ما إذا كان هناك أي شيء خارج عن المألوف في ثدييها.

     انه الفحص الذاتي للثدي؛ وقته هو كل شهر بعد الانتهاء من الدورة الشهرية وتحديدا ما بين اليوم السابع والعاشر من بداية الدورة الشهرية؛ هذا الفحص يتيح للمرأة ملاحظة أي تغير في الثدي من حيث الحجم او اللون او شكل الجلد او وجود إفرازات غير طبيعية تخرج من الحلمة.

    اما طريقته، فهي على النحو التالي:

    • -تأمل الثدي أمام المرآة ورفع اليدين للأعلى ووضعهما خلف الرأس؛ ثم يجب وضع اليدين على الوركين وعصرهما على الوركين بقوة. الخطوة الأخيرة في امام المرآة هي الإنحناء للأمام بحيث يتدلى الثديان للأسفل.

     

    • -فحص الثدي بواسطة راحة أصابع اليد للبحث عن أي كتل أو قساوة في الثدي، حيث ينبغي وضع اليد اليُسرى خلف الرأس واستخدام اليد اليمنى في فحص الثدي الأيسر.

    على السيدة ان تبدأ بالفحص من منطقة الحلمة والانتقال بشكل تدريجي نحو محيط الثدي، للبحث عن أي كتل أو قساوة غير طبيعية.

    • -عصر الحلمة بلطف بحثاً عن أي سوائل غير طبيعية.

    • -جس منطقة الإبط بحثاً عن أي عقد أو تضخمات غير طبيعية.

     

     

    Comments

    comments

الجمال واللياقة البدنية

Comments

comments