• ! رياضة المشي: فوائد صحية جوهرية في ثلاثين دقيقة يوميا فقط

    ! رياضة المشي: فوائد صحية جوهرية في ثلاثين دقيقة يوميا فقط

    تعد رياضة المشي واحدة من أهم الرياضات التي تساهم في المحافظة على جسم المرأة، فهي تقي من أمراض كثيرة و هي مفيدة أيضا” للمحافظة على قوام جسم المرأة و شكله و لياقته.

    الإنتظام و الإستمرار

    المشي لمدة 30 دقيقة يوميا لمدة 5 أيام في الأسبوع، و الأكل بطريقة صحيحة كفيل بأن يجعل المرأة تفقد الوزن و تعود إلى وزنها الطبيعي، وبالطبع كلما زاد وقت التمرين كلما زاد انخفاض الوزن.

    الإنتظام و الإستمرار في رياضة المشي مهم جدا” حتى تضمن المرأة الحصول على اللياقة الصحية و البدنية والنفسية. ومن المتوقع أن تبدأ نتائج مزاولة المشي بالظهور بعد أسابيع حيث يتغير إحساسك و شعورك بتحسن حالتك الصحية و النفسية و البدنية و تصبح رياضة المشي جزء من جدولك اليومي. من الأفضل أن ترتبط المرأة مع الأصدقاء و الزملاء و تنضم للأندية و مراكز الرياضة و تطلب المساعدة من الآخرين في مجال الرياضة و التغذية لتصبح تمارين المشي ضمن جدولها اليومي.

    الفوائد الصحية للمرأة

    لرياضة المشي دور أساسي في تعزيز عضلات الجسم و تماسكها

    تساعد في التغلب على مشكلة ارتخاء الثدي أو تهدّل الرحم

    تقوي جهاز المناعة بالجسم خصوصا” ضد الأمراض المعدية

    تقليل الألم الناتج عن فترة الحيض و التقلصات المهبلية المرافقة

    تخفف من الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل الذي يصيب الركبة

    الحد من الإصابة بحشاشة العظام

    من تاحية أخرى، قال باحثون أن المشي لمدة أربع ساعات أسبوعيا” قد يقلل بنسبة 40 في المئة احتمالات اصابة النساء بكسور الفخذ الناتجة عن هشاشة العظام.

    و في نبأ سار للنساء اللواتي يخشين مخاطر العلاج التكميلي بالهورمونات، خلصت الدراسة إلى أن مجرد المشي لمدة ساعة يوميا أو الجري ثلاث ساعات أسبوعيا يقدم الحماية ذاتها التي يوفرها العلاج بالهورمونات ضد الإصابة بكسور الفخذ. و تظهر الدراسات أن المشي و الجري يبطئان من فقد الكالسيوم في العظام و هو من الأسباب الرئيسية لهشاشة العظام.

    المشي يساهم في الوقاية من سرطان الثدي

    فوائد المشي لا تقف  عند هذا الحد، فقد توصلت إحدى الدراسات أن المشي ولو لساعات قليلة خلال الأسبوع يساهم بشكل فعال في الوقاية من سرطان الثدي. حيث تبين أن النساء اللواتي اعتدن ممارسة رياضة المشي خلال عمر الثلاثين لديهن مقاومة أكبر لمرض سرطان الثدي. كذلك تزصلت الدراساة إلى أن النساء اللواتي يمارسن أنواع أخرى من الرياضة و بخاصة  في فترة الثلاثينات و الأربعينات من العمر لديهن مقاومة كبيرة جدا للإصابة بهذا النوع من السرطان

    المشي و الهرولة رياضة مفيدة لكل أعضاء الجسم إذ أثبتت الدراسات الحديثة فائدتها في:

    – علاج أمراض القلب الوعائية. إذ تقوي العضلة القلبية و تزيد النتاج القلبي الفعال.

    – علاج ارتفاع التوتر الشرياني

    – علاج البدانة و زيادة الوزن

    – علاج الآلم العضلية و المفصلية

    – علاج عسر الهضم و تشنج الكولون و الإمساك المزمن

    – تساعد في عملية التنفس و العضلات الصدرية

    Comments

    comments

الجمال واللياقة البدنية

Comments

comments