• مشكلات الأسنان تزيد متاعب الأمراض الرئوية

    مشكلات الأسنان تزيد متاعب الأمراض الرئوية

    اكتشف الباحثون أن سوء صحة الفم والأسنان قد يزيد مشكلات المرضى الذين يعانون من الأمراض الرئوية سوءا، وأكدت النتائج أهمية أن يعتني المصابون بالأمراض الرئوية المزمنة بأسنانهم وأفواههم وأن يواظبوا على غسلها وتنظيفها باستمرار وبصورة دائمة.

    علاقة بين أمراض الفم والمشكلات الصحية المزمنة في الجهاز التنفسي

    ولاحظ الباحثون وجود علاقة بين أمراض الفم واللثة والمشكلات الصحية المزمنة في الجهاز التنفسي، حيث أن الأبحاث السابقة ربطت بين سوء صحة الفم اللثة وعدد من الأمراض المزمنة. ورغم ان الآلية التي تربط بين الحالة الصحية للفم وأمراض الرئة لم تتوضح بعد، الا انه يُعتقد أن السبب يرجع إلى السلالات البكتيرية التي تعيش في الفم حيث تتسرب البكتيريا الملتصقة بالأسنان إلى اللعاب وتدخل إلى المجاري التنفسية العليا فتحدث تغيرا في وسط تلك المنطقة وتمهد السبيل لميكروبات وجراثيم أخرى لإصابة المجاري التنفسية السفلية بعدوى الأمراض والانتانات.  كما ان أوضاع الفم الصحية قد تساهم مع عوامل أخرى كالتدخين والحساسية والملوثات البيئية وحتى الوراثة لتزيد مشكلات الرئة الموجودة سوءا.

    الأمراض الرئوية تزيد خطورة كلما كانت الأسنان ضعيفة

    كما أظهرت الدراسة أن الأمراض الرئوية تزيد خطورة كلما كانت الأسنان ضعيفة وسيئة وهذا لا يعني أن الشخص سيصاب بأمراض الرئة إذا لم يغسل أسنانه ولكنه يعني أن العناية بالأسنان واللثة أمر ضروري وفي غاية الأهمية إذا كان الجهاز التنفسي مصاباً بالأمراض.

    العناية بصحة الفم ونظافته  تقلل الضرر على الجهاز التنفسي

    والخلاصة، فان العناية بصحة الفم ونظافته وتنظيف الأسنان مرتين يوميا باستخدام معجون خاص غني بالفلورايد وفرشاة اسنان ناعمة إلى متوسطة النعومة مع زيارة طبيب الأسنان مرة سنويا على الأقل بالنسبة للكبار ومرات متعددة للصغار تساعد في تقليل الضرر الواقع على الجهاز التنفسي المصاب بالأمراض، اذ ان الاهتمام بالأسنان قد يساعد في منع تفاقم الأمراض الرئوية التي تؤدي بحياة 2.2 مليون شخص في العالم سنويا.

    Comments

    comments

الجمال واللياقة البدنية

Comments

comments