• مقابلة‭ ‬صحافية‭ ‬مع‭ ‬الدكتورة‭ ‬مي‭ ‬الجابر

    مقابلة‭ ‬صحافية‭ ‬مع‭ ‬الدكتورة‭ ‬مي‭ ‬الجابر

    مقابلة صحافية مع الدكتورة مي الجابر، نائب المدير الطبي ورئيس قسم مبادرات الصحة العامة

     في مستشفى «هيلث بوينت» في أبوظبي

     

    الدكتورة مي:

    «الاستثمار في صحة النساء يساهم في بناء مجتمعات صحية ومنتجة»

    «سرطان عنق الرحم هو رابع سبب للوفاة لدى النساء في العالم»

    يولي مستشفى «هيلث بوينت» أهمية بالغة لصحة المرأة، إيمانا منه بأن للنساء دور هام وفعال في تنمية المجتمع وأن الاستثمار في صحة النساء يساهم في بناء مجتمعات صحية ومنتجة، حسبما قالت الدكتورة مي الجابر، نائب المدير الطبي ورئيس قسم مبادرات الصحة العامة في مستشفى «هيلث بوينت» في أبوظبي، في حديثها الى مجلة «المستشفى العربي»، حيث تطرقت إلى أهمية المبادرات المجتمعية التي يسعى المستشفى إلى ترسيخ مفاهيمها. وفي ما يلي نص الحوار:

     

    نود بداية الحديث عن أهداف مستشفى «هيلث بوينت»؟ ما هي الرسالة التي تسعون إلى تقديمها في مجتمع الإمارات؟

    يعتبر مستشفى «هيلث بوينت» إحدى مبادرات «مبادلة للرعاية الصحية»، وحدة الأعمال التابعة لشركة مبادلة للتنمية، وهو مستشفى متعدد التخصصات يقع في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي. يمثل مستشفى «هيلث بوينت» إضافة لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، حيث يقلل من حاجة أفراد المجتمع والمرضى للسفر لتلقي العلاج خارج الدولة، من خلال توافر قاعدة عريضة من أفضل الأطباء المتخصصين في علاج العمود الفقري، وإصابات الملاعب وجراحات الركبة والإصابات الرياضية بوجه عام، إضافة إلى عدد كبير من التخصصات الطبية الأخرى. نلمس رسالة مستشفى «هيلث بوينت» من خلال الاستراتيجية المتكاملة التي وضعتها إدارة «مبادلة للرعاية الصحية» بعد دراسة دقيقة بالتنسيق مع هيئة الصحة في إمارة أبوظبي لاحتياجات المجتمع الإماراتي للخدمات الصحية الأكثر طلباً. ومن هنا تشكلت الرؤية المستقبلية لمستشفى «هيلث بوينت» وهو أن يصبح منشأة طبية تتمحور خدماتها حول المريض، وتقدم رعاية طبية مبتكرة وذات جودة عالية تقوم على أسس علمية لتحقق مخرجات متميزة للمجتمع الذي تخدمه.

     

    يولي مستشفى «هيلث بوينت» أهمية بالغة للمجتمع من خلال العديد من الفعاليات والمبادرات المجتمعية. هلا حدثتنا عن أهمية تلك الفعاليات بالنسبة؟ وما هي الغاية منها؟

    يسعى مستشفى «هيلث بوينت» إلى ترسيخ مفاهيم المسؤولية المجتمعية من الجانب الصحي والإنساني. وذلك من خلال العديد من المبادرات المجتمعية التي يشارك فيها أطباء ومقدموا الرعاية الصحية في مستشفى «هيلث بوينت» بالتعاون مع العديد من المنظمات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية، والتي تهدف إلى زيادة الوعي الصحي ونشر ثقافة صحية سليمة تساهم في خدمة المجتمع والارتقاء به ورفع مستوى نوعية الحياة الإنسانية.  مثل هذه المشاركات تبرز الجهود الذاتية والتطوعية لدى العاملين في مستشفى «هيلث بوينت» وتعكس التزامهم وسعيهم في تقديم المساهمات الفعالة لخدمة المجتمع والحفاظ على صحة أبناء هذا الوطن.

     

    هلا حدثتنا عن أبرز مبادرات صحة المرأة التي يقوم بها مستشفى «هيلث بوينت»؟

    مبادرات مستشفى «هيلث بوينت» لم تقتصر على صحة المرأة، ولكن إيمانا منا بأن للنساء دور هام وفعال في تنمية المجتمع وأن الاستثمار في صحة النساء يساهم في بناء مجتمعات صحية ومنتجة، كان هناك مزيد من التركيز في التوعية بصحة المرأة. وفي هذا الاطار تم تقديم العديد من المحاضرات التوعوية عن سرطان الثدي وعن أهمية الكشف المبكر وزيادة فرص الشفاء التام في حال تم الاكتشاف مبكراً، ومحاضرات أخرى عن سرطان عنق الرحم، الفحوصات الوقائية المتوفرة والتي يتوجب على كل إمرأة اجراءها، ومحاضرات أخرى عن الاصابات الرياضية التي يمكن أن تتعرض لها اللاعبات وكيفية الوقاية منها.  تم تقديم هذه المحاضرات للسيدات في عدد من المؤسسات مثل «مدينة مصدر»، المجلس الأعلى للأمن القومي، مجلس أبوظبي الرياضي، أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، طيران الاتحاد وغيرها.

     

    ما هي أبرز الامراض التي تتعرض لها؟ وهل من إحصاءات؟ وما هو تقييمك لواقع صحة المرأة في الإمارات والخليج بشكل عام؟

    من المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً والتي تتعرض لها نسبة كبيرة من النساء هي أمراض القلب والتي تعد السبب الأول عالميا لوفاة النساء. بالنسبة لسرطان الثدي والذي غالبا ما يصيب النساء فوق سن الأربعين إلا أنه أصبح يصيب الكثير من النساء الأصغر سنا في الفترة الحالية ويعتبر المسبب الأساسي للوفاة لدى النساء من عمر 20 وحتى 59، حيث أشارت إحصائيات هيئة الصحة- أبوظبي للعام 2012 أن سرطان الثدي كان السبب الأول لوفاة السيدات في إمارة أبوظبي بنسبة 13.3%. أما سرطان عنق الرحم، وبحسب احصائيات منظمة الصحة العالمية، فيعد رابع أسباب الوفاة شيوعاً لدى النساء في جميع أنحاء العالم. كذلك من الأمراض التي نواجهها باستمرار في العيادة ومن الملاحظ أنها تصيب عدداً كبيراً من السيدات هي مشاكل الغدة الدرقية، آلام العمود الفقري ونقص فيتامين «د»، السمنة والتهابات المسالك البولية. مع الجهود المشتركة بين هيئة الصحة –أبوظبي ومقدمي الرعاية الصحية والتي تسلط الضوء على أهمية القيام بالتدابير الوقائية التي تتضمن أخذ التطعيمات المتوفرة كتطعيم عنق الرحم والفحص الدوري والمحافظة على نمط حياة صحي كالإقلاع عن التدخين والمحافظة على وزن مثالي وعادات أكل صحية وممارسة الأنشطة الرياضية، ويتطلع مستشفى «هيلث بوينت» إلى تحقيق مجتمع أكثر صحة في أبوظبي والإمارات عموماً.

     

    Comments

    comments

الجمال واللياقة البدنية

Comments

comments