أدوية ولقاحات

متى يجب الحصول على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري؟

لقاحات فيروس الورم الحليمي قادرة على حماية النساء من عدوى الفيروس التي قد تسبب سرطان عنق الرحم بنسبة 90 بالمئة.

فقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن انتشار لقاحات فيروس الورم الحليمي على نطاق واسع قلّل من سرطان عنق الرحم الذي يعتبر من الأسباب الرئيسة للوفيات المرتبطة بالسرطان لدى النساء.

 الوقاية منه ممكنة تمامًا بين توسعة نطاق التطعيم بلقاح فيروس الورم الحليمي وإجراء الفحوصات السنوية المبكرة والمتكررة لعنق الرحم، كما أثبت فعاليته في منع تأثير المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً التي تسببها.

تساعد لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري في منع الإصابة بمعظم سلالات فيروس الورم الحليمي البشري التي تسبب سرطان عنق الرحم. بالإضافة إلى ذلك يجب أن تخضع المرأة لاختبار مسحة عنق الرحم للكشف عن الخلايا غير الطبيعية التي قد تتطور إلى سرطان.

فيروس الورم الحليمي البشري يلعب دوراً أساسيا في تطور الإصابة بالسرطان دورًا مهماً، حيث تسبب العدوى غير المعالجة سرطانات عنق الرحم والمهبل والفرج والشرج والقضيب.

تشمل سلالات فيروس الورم الحليمي البشري منخفضة الخطورة ستة وأحد عشر وهي التي تسبب غالبية الثآليل التناسلية.

 تشمل أنواع فيروس الورم الحليمي البشري عالية الخطورة 16 و 18، وهو ما يمثل 70 بالمائة من سرطانات عنق الرحم. سلالات فيروس الورم الحليمي البشري الأخرى عالية الخطورة تتكون من أنواع، مثل 31 ، 33 ، 45 ، 52 ، 58. ومع ذلك هذه لها نسب صغيرة.

متى يجب الحصول على اللقاح؟

السن الانسب لإعطاء اللقاح ما بين عمر 11 و 12 عاما. الامر المهم هنا هو اعطاء هذا اللقاح قبل حدوث أي اتصال جنسي وقبل التعرض للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري لأنه وبمجرد حدوث العدوى قد يفقد اللقاح فاعليته.

يسهم لقاح فيروس الورم الحليمي البشري في إنقاذ المرأة من براثن المرض لأنه يمكن أن يمنع معظم حالات سرطان عنق الرحم. ولعل اكثر التدابير الصحية العامة الكفيلة في الوقاية من سرطان عنق الرحم هو تطعيم الفتيات المراهقات كونه أحد الركائز الأساسية لاستراتيجية شاملة للقضاء على سرطان عنق الرحم كقضية صحية عامة.

كيف يعمل لقاح سرطان عنق الرحم؟

يتم إعطاء اللقاحات على ثلاث جرعات على مدى ستة أشهر. يتم إعطاء الجرعة الثانية بعد شهر إلى شهرين بعد الجرعة الأولى، ويتم إعطاء الجرعة الثالثة بعد ستة أشهر من الجرعة الأولى.

هناك أنواع مختلفة من فيروس (HPV) التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتسبب معظم حالات سرطان عنق الرحم. لكن يمكن للقاح أن يمنع معظم حالات سرطان عنق الرحم إذا تم الحصول عليه قبل تعرض الفتيات أو النساء للفيروس.

يمكن للقاح أن يمنع سرطان المهبل والفرج لدى النساء، ويمكن أن يمنع الثآليل التناسلية وسرطان الشرج لدى النساء والرجال. كما يساعد تلقيح الشباب ضد فيروس الورم الحليمي البشري في حماية الفتيات من الفيروس عن طريق تقليل انتقال العدوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى