صحة وجمال

طرق فعالة للقضاء على البقع السوداء… لا داعي للقلق بعد اليوم

ظهور البقع السوداء من المشاكل الجلدية الشائعة التي تظهر مع التقدم في السن نتيجة عوامل كثيرة. فما هي أسبابها وكيف يمكن التخلص منها؟

صحيح ان البقع السوداء تظهر لدى غالبية الناس نتيجة التقدم في السن، الا ان هناك بعض الممارسات التي تؤدي الى زيادتها.

لكن ما هي أسباب ظهور هذه البقع السوداء؟

هناك الكثير من العوامل والاسباب التي تؤدي الى ظهو البقع السوداء:

  •  كثرة التعرض للشمس التي تعمل مع مرور الوقت على تفعيل هرمون Melanocyte المنشط لخلايا صبغ الجلد، بما في ذلك صبغة الميلانين Melanin المتواجدة في طبقات الجلد الداخلية، فتعمل على امتصاص أشعة الشمس بصمت.
  • الاستخدام المفرط لمستحضرات التجميل التي تحتوي على مواد كيميائية تضر بصحة الجلد وتؤدي الى ظهور البقع السوداء مع التقدم في السن، بالإضافة الى استخدام مقشرات البشرة القاسية التي تؤدي إلى تهيجها وظهور البقع الحمراء التي تتحول بعد ذلك إلى داكنة.
  • التغير الهرموني الحاصل مع التقدم في السن او وجود خلل هرموني في هرمونات الدورة الشهرية من اهم العوامل التي تسهم في ظهور هذه البقع المزعجة، ولاسيما خلال فترة الحمل او عند الحمل المتكرر لما يحدث في الجسم من تغيرات هرمونية ترهق الجسم وتؤدي الى ظهور البقع السوداء.
  • وجود بعض الأمراض المزمنة كالسكري او الامراض الخبيثة كسرطان الجلد أو بعض المشاكل الوراثية تسهم كذلك في ظهور البقع السوداء على البشرة مع مرور الوقت ووجود العوامل المساعدة كالتعرض للشمس وعدم العناية بالبشرة.
  • اختيار مستحضرات تجميل من النوعية الرديئة واستخدام صابون قاسي على البشرة من الممارسات الخاطئة التي تؤدي إلى ظهور بقع سوداء.
  • كثرة التدخين تؤدي إلى ظهور البقع السوداء في الوجه خصوصًا في منطقة حول العينين.

ولكن، هل هناك أمل في التخلص من هذه البقع او الحد من تطورها مع التقدم في السن؟

الجواب هو نعم فهناك بعض العلاجات المعتمدة التي تساعد على ذلك، لكن ينبغي اولا تحديد مدى عمق البقع السوداء ومدى تغلغلها داخل البشرة. وكلما كان العلاج في وقت مبكر كلما كانت النتائج أفضل.

لكن اول نصيحة يقدمها أطباء الجلدية هي التحلي بالصبر لأن نتائج العلاجات تحتاج الى اسابيع، فهي ليست مساحيق ساحرة وتحتاج الى التفاعل مع البشرة لوقت قبل ان تلاحظي الفرق.

عند تحديد عمق البقع، يقوم الطبيب المختص بتحديد نوعية العلاج التي تعتمد على كريمات مصنّعة من مواد توقف عمل صبغية الميلانين. لكن الأهم، المواظبة على استخدام واقي من أشعة الشمس للحد من تأثيراتها السلبية.

الى جانب المستحضرات الطبية، يمكن علاجها بالليزر والتقشير وهي من الخيارات الناجحة المتوافرة اليوم حيث يتم تسليط طاقة ضوئية مركّزة على البقع الداكنة لبحرق طبقات الجلد غامقة اللون أو السوداء. العلاج بالليزر من الحلول السريعة التي تقضي على البقع السوداء ولكن يمكن أن يتسبب في احمرار البشرة وترك بعض الندوب على ان تزول مع مرور الوقت.

أما التقشير فيعمل على إزالة الخلايا الميّتة من الجلد، أو إزالة الطبقة العُليا من الجلد، لذا تبدو البشرة أكثر إشراقًا وأكثر تناسقًا. قد ينتج عنه تهيج البشرة على ان تعود الى طبيعتها بعد وقت ليس بطويل.

في بعض الحالات، تكون العلاجات المنزلية عبر تطبيق بعض الوصفات والمواظبة عليها هي العلاج للتخلص من البقع السوداء او الحد من تطورها الى جانب الحفاظ على نضارة البشرة واشراقتها. 

الجلسرين من أكثر المكونات التي من الممكن أن تزيل البقع الداكنة من على البشرة، وزيت الورد يساعد في الحفاظ على نضارة البشرة. الخليط بين الجلسرين وزيت الورد لديه خصائص مميزة ويعتبر من الوصفات السريعة للتخلص من بقع الوجه.

من ابرز الوصفات المنزلية اللبن والشوفان حيث يحتوي اللبن على أحماض الألفا هيدروكسيد التي تساعد على تفتيح البشرة، والشوفان بدوره يساعد على التخلص من طبقات الجلد المتضررة.

زيت الزيتون والحليب من الوصفات المتبعة كذلك لما يتوافر فيه زيت الزيوت من خصائص تساعد على التخلص من مشكلات البشرة بشكل عام وأيضا البقع الداكنة الموجودة على البشرة، كما ان الحليب مهم لتفتيح البشرة وإمدادها بالعناصر الغذائية الهامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى