صحة وجمال

كيف نتجنب مشاكل البشرة الناتجة عن ارتداء الكمامة؟

كيف نتجنب مشاكل البشرة الناتجة عن ارتداء الكمامة؟

مع انتشار فيروس كورونا المستجد، أصبح ارتداء الكمامة حاجة أساسية لا غنى عنها للوقاية من الاصابة بالفيروس والحد من انتشاره. 

لكن ارتداء الكمامة ترك بعض الآثار على البشرة وبتنا نسمع عن مشاكل ناتجة عن طول فترة ارتداء الكمامة مثل حساسية البشرة وحب شباب وإحمرار وتهيج الجلد وغيرها من المشاكل الشائعة. السبب لحدوث هذه المشاكل يكمن في ان تغطية الوجه تزيد معدل الرطوبة والحرارة المتراكمة داخل القناع ما يساعد على نمو البكتيريا.

ما هي هذه المشاكل وكيف يمكن ان نتجنبها؟

  • البثور او حب الشباب: ولعلها من اكثر الشكاوى الناتجة عن ارتداء الكمامة، ناتجة عن عن الرطوبة المرتفعة والنقص في التهوئة التي تعاني منها بشرة الوجه لدى ارتداء الكمامة فتتكاثر البكتيريا الموجودة أصلاً على سطح الجلد وتظهر البثور في القسم الأسفل من الوجه.

تنظيف البشرة بعمق بواسطة غسول مناسب لنوع البشرة واستخدام الترطيب المناسب بانتظام مع رفع الكمامة بين الحين والآخر من دون لمسها من الامام، كلها خطوات تسهم في التخفيف من ظهور البثور بسبب ارتداء الكمامة.

  • حساسية البشرة: لاسيما لدى استخدام الكمامة القماشية حيث يؤدي الاحتكاك مع البشرة الى الكثير من المشكلات الجلدية.

ارتداء الكمامة الطبية قد يساعد في التخفيف من هذه المشكلة او البحث عن كمامة قماشية ذات نوعية جيدة، مع الاهتمام بنظافة البشرة.

إليكم بعض النصائح لتجنب مشاكل البشرة الناتجة عن ارتداء الكمامة:

  • اختيار نوعية جيدة من الكمامات 
  • العناية بالبشرة وتنظيفها تنظيفاً عميقاً يوميا
  • تغيير الكمامة بشكل دائم
  • تجنب استخدام مستحضرات التجميل
  • وضع الكريمات المرطبة بانتظام
  • اختيار حجم الكمامة المناسب للوجه بحيث لا تكون ضيقة جدا وملتصقة بالبشرة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى